منتدى خاص بجامعة الاميرة نورة بنت عبد الرحمن وجميع تخصصات هذة الجامعة وتغطية لاخر اخبار الجامعة و انشطتهاااا
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولمركز تحميل الملفات

شاطر | 
 

 "(الرشدنة) للدكتور احمد المبارك"/4

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
د احمد بن علي المبارك
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 7
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 03/07/2010

مُساهمةموضوع: "(الرشدنة) للدكتور احمد المبارك"/4    8/11/2010, 04:31

الحلقة الرابعة

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم
سلسلة التعريف ب "الرشدنة"
الحلقة الرابعة/مواصلة التعريف العام بالرشدنة

اخي/ ايها الانسان العظيم (وكما اشرنا في حلقة سابقة ان كلمة انسان في اللغة العربية تشمل الذكر والانثى) سعيد للالتقاء بك في حلقة من حلقات التعريف بمنهجي/ برنامج "الرشدنة"، او صناعة الانسان الرشيد، حيث نواصل حلقات التعريف العام بالرشدنة

لقد اقتضت عملية تصميم او بلورة "الرشدنة، الرجوع الى مصادر ومراجع من ابرزها القرآن الكريم وتفاسيره، الاحاديث وشروحاتها، علوم شرعية مختلفة من اهمها علم المقاصد، علم الحديث، علم القواعد الشرعية، اضافة الى العديد من كتابات العلماء المسلمين القدامى، وخصوصا المتعلقة بالتربية والتعليم، تهذيب الاخلاق، السياسات الشرعية، الاحكام السلطانية...الخ. طبعا بالاضافة الى المراجع الحديثة في مجال تنمية الذات وبناء الشخصية

وقد مرت الرشدنة في رحلة تطورها بمراحل، الا وهي:
1-مرحلة/ نظرية الفوز العظيم: وكانت تلك حجر الزاوية في رسالتي للدكتوراة في بريطانيا، وتنطلق هذه الفكرة من قوله تعالى: "ومن يطع الله ورسوله فقد فاز فوزا عظيما"، وقوله تعالى:" واما من خفت موازينه فاولئك الذين خسروا انفسهم"، حيث تذهب هذه النظرية الى ان الله سبحانه وتعالى يدعو الانسان الى ان يزن اموره وفقا لتركيبة او معادلة اسميناها معادلة الربح والخسارة، بما في ذلك مسألة تحديد موقفه من خالق الكون، والعجيب ان الانسان أي انسان، وبطبعه وغريزته يحب الفوز ويكره الخسارة، فكانت هذه الوصفة متوافقة بشكل تام مع طبيعة الانسان، ولو حاولت ان تطبق هذه الوصفة معيار الفوز "الربح" والخسارة في مجمل حركتك اليومية لتضاعفت لديك الثمار، ولتناقص الغبن والعوار


2-انموذج الادارة بالقواعد الذهبية: والادارة هنا تتناول ادارة الذات وادارة المنظمات على حد سواء، وينطلق الانموذج من التعامل مع القواعد الفقهية بصيغة جديدة، عن طريق نقلها من محيط استخراج الاحكام والفتوى والعلوم الدينية البحتة، الى مجال التطوير الاداري وتنمية الذات، حيث يتم انزال او اسقاط، او دعنا نقول تطبيق هذه القواعد، او المختار منها على السلوك الانساني، الشخصي والتنظيمي، وادرك انك تحتاج للمزيد من الايضاح في هذه النقطة، ولهذا فسوف اخصص –لاحقا- حلقة تعطي امثلة على تطبيق القواعد الفقهية على سلوك الانسان
هذا وفي امكانك اذا كنت ترغب في المزيد من هذا الموضوع، ان تبحث على قوقل بعنوان "الادارة بالقواعد الذهبية"، كما وان هناك كتابا لي بهذا العنوان يباع في مكتبة جرير

3-برنامج صناعة الانسان الرشيد او "الرشدنة": حيث تم التوصل الى الرشدنة بعد العديد من الاضافات والتعديلات والتحسينات والمزج والفصل، لما سبقها من اطروحات او اعمال، حيث جاءت بمنظومة من المصطلحات والمفاهيم، والمبادئ والقواعد، والمنهجيات والآليات، البسيطة في مغزاها والعامة في تطبيقها، مما يتيح للجميع فرصة الاستفادة منها، وفي مختلف الاصعدة والمجالات، والى لقاء متجدد


http://www.youtube.com/watch?v=XhJyHyKaAEQ






























الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
"(الرشدنة) للدكتور احمد المبارك"/4
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
جامعة الاميرة نورة بنت عبد الرحمن :: الأقسام العامة :: المنتدى العام-
انتقل الى: